الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم أخذ أحد الشريكين مبلغا تحت الحساب قبل معرفة إجمالي الأرباح
رقم الفتوى: 261469

  • تاريخ النشر:الأربعاء 19 رمضان 1435 هـ - 16-7-2014 م
  • التقييم:
2648 0 146

السؤال

أنا وصديقي سوف نفتح مشروع نقل مدرسي، وسوف يكون نصيبي 20% عمولة من صافي الأرباح مقابل مجهودي وتفريغي الكامل لإدارة المشروع، وسوف آخذ مصاريف شهرية تخصم قيمتها من عمولتي التي سوف تحصل عليها فى نهاية الموسم الدراسي، والتي كما ذكرت 20 %
السؤال: متجاوز هذه المصاريف الشهرية ويترتب علي من مستحقات مالية في لا سمح الله خسائر في المشروع الموسمي.
أفيدوني. جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فالذي فهمناه من السؤال أن ما ستأخذه قبل ظهور الربح ستأخذه تحت الحساب على أنه إن ظهر ربح اقتطع من نصيبك من الربح ما أخذته، وهذا لا حرج فيه، ولو زدت على مقدار الربح فترد الزائد، ولو حصلت خسارة تتحمل من الخسارة بحسب نصيبك في رأس المال وفق ما بيناه في الفتوى رقم: 77667.

وإذا لم يكن لك مشاركة في رأس المال، وإنما تشارك بمجهودك فقط، فلا تتحمل شيئا من الخسارة إلا في حال حصول التعدي منك أو التفريط.

وانظر الضابط الشرعي لجواز ما يأخذه العامل تحت الحساب في الفتوى رقم: 189373.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: