الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجب من استمنى وتعاطى المخدر عن طريق الفم والوريد نهار رمضان
رقم الفتوى: 261487

  • تاريخ النشر:الخميس 20 رمضان 1435 هـ - 17-7-2014 م
  • التقييم:
3811 0 147

السؤال

اني اخاف الله كثيرا ولكني أعصيه ومرعوب من عذاب القبر فأرجو إجابتي بدقة وتمعن ، السؤال : أفطرت في رمضان ثلاثة أيام الأول كان عن عمد بإنزال المني عن شهوة لمشاهدتي فيلم جنسي لكن دون جماع مع زوجتي واليوم الثاني افطرت لأني تعاطيت المخدرات عن طريق الدخان واليوم الثالث عن طريق حقن المخدر في الوريد .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد أسرفت على نفسك أيها الأخ، وارتكبت جنايات عظيمة بتعمد الفطر في نهار رمضان، والذي هو من أكبر الكبائر وأعظم الموبقات، فأما اليوم الذي استمنيت فيه فقد بطل صومك بذلك، وكذا بطل صومك في اليوم الذي تعاطيت فيه المخدر عن طريق الفم، وأما الاحتقان فليس من المفطرات كما ذكرنا ذلك في الفتوى رقم: 54775 ، وإن كان الاحتقان بالمخدر من أعظم الزور الداخل في قوله صلى الله عليه وسلم: من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه. أخرجه البخاري.

فعليك أن تتوب إلى الله تعالى من هذه الأفعال الشنيعة، وأن تقضي هذين اليومين، وتندم على عظيم جنايتك، ولا تعود لمثل هذا الصنيع المنكر مرة أخرى، ولا تلزمك كفارة؛ لأنها لا تلزم على الراجح إلا في الفطر بالجماع على ما ذكرناه في الفتوى رقم: 111609 .

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: