الصفرة والكدرة تعد حيضا إذا كانت في زمن العادة أو كانت متصلة بالدم - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصفرة والكدرة تعد حيضا إذا كانت في زمن العادة أو كانت متصلة بالدم
رقم الفتوى: 261688

  • تاريخ النشر:الخميس 20 رمضان 1435 هـ - 17-7-2014 م
  • التقييم:
3967 0 136

السؤال

أعاني مشكلة طوال أيام الدورة التي تصل إلى 12 يوما أحيانا، وتكون في أول أيامها الأربعة الأولى عبارة عن إفرازات قليلة جدا مائلة للون البني أو الأسود، ويتكرر الأمر نفسه في الأيام الأخيرة للحيض، مع العلم أن الفرق بين موعد الدورة والأخرى غير منتظم عندي، ويميل للقصر 27 تقريبا، فهل هذه الإفرازات تعد حيضا؟ أي يجب علي التوقف عن الصلاة والصيام حال ظهورها، فأنا أصلي وأصوم بها عادة، خوفا من أن لا تكون حيضا وأقع في الإثم.
أفيدوني.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فاعلمي أولا أن أكثر مدة الحيض خمسة عشر يوما، فمتى لم تتجاوز مدة ما ترينه من الدم خمسة عشر يوما فجميع ذلك حيض، وانظري الفتوى رقم: 118286 ، والصفرة والكدرة تعد حيضا إذا كانت في زمن العادة أو كانت متصلة بالدم، وانظري الفتوى رقم: 134502 ، وعلى هذا فإذا رأيت صفرة أو كدرة قبل رؤية الدم فلا تعديها حيضا، إلا إن كانت في زمن عادتك، وإذا رأيت دما أسود فإنه يعد حيضا ما دام في زمن إمكان الحيض، وأما ما ترينه من الكدرة في آخر الحيض فإن كانت متصلة بالدم فهي حيض، وإن كنت ترين الطهر ثم ترين هذه الكدرة فإن كانت في زمن العادة فهي حيض، وإلا فلا تعد حيضا، وحيث لم تعد حيضا فعليك أن تتطهري منها وتتوضئي للصلاة، وانظري الفتوى رقم: 178713.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: