هل يشرع الجمع والقصر للأسير - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يشرع الجمع والقصر للأسير
رقم الفتوى: 26208

  • تاريخ النشر:الإثنين 19 شوال 1423 هـ - 23-12-2002 م
  • التقييم:
4783 0 242

السؤال

كيف يُصلي الأسير في المعتقل قصراً وجمعاً أم قصراً فقط أم كل صلاة على حدة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالأسير إن كان مقيماً فإنه يتم، وإن كان مسافراً أو سافر الأعداء به فله أن يقصر وإن طال أسره.
قال الحطاب في مواهب الجليل: وفي الموطأ: سئل مالك عن صلاة الأسير، فقال مثل صلاة المقيم. انتهى
هذا في الأسير المقيم. قال في المدونة: ( ويتم الأسير بدار الحرب إلا أن يُسَافَر به فيقصر. ) انتهى
أما بالنسبة للجمع، فإن كان مقيماً فليس له أن يجمع إلا إذا دعت الحاجة إلى ذلك، كأن يضيق عليه سجانوه بمنع الماء، فله والحالة هذه أن يجمع على ألا يتخذ ذلك عادة، فيحرص قدر استطاعته على أن يصلي الصلوات في وقتها، وأما إن كان مسافراً فيجوز له أن يجمع كما يجوز له أن يقصر.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: