الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم قطع نية الائتمام في صلاة التراويح لطولها وإتمامها منفردا
رقم الفتوى: 262288

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 25 رمضان 1435 هـ - 22-7-2014 م
  • التقييم:
3058 0 173

السؤال

صليت التراويح مع إمام يطيل كثيراً؛ حيث قرأ البقرة في ركعة، وأثناء الركوع الأول شعرت بألم في الظهر، فنويت الانفراد، وأتممت الركعتين، ثم سلمت، ثم صليت الوتر بمفردي وسلمت، فهل فعلي صحيح، حيث لم أستطع الإكمال معه؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا حرج عليك في قطع صلاة التراويح بسبب تطويل الإمام مع المشقة، وانظر الفتوى رقم: 106455.

ولا حرج في قطع نية الائتمام، وإكمال الصلاة منفرداً في هذه الحال، كما بينا في الفتوى رقم: 47529.

وكان الأولى بك أن تُصلي الوتر في بيتك والحالة هذه حتى لا تنشغل بقراءة الإمام وصلاته، ومع ذلك فصلاتك الوتر  منفردا صحيحة ـ إن شاء الله ـ إذ لا ارتباط بين صلاتك وصلاة الإمام. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: