الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الاستهزاء بزوجات الرسول سرا
رقم الفتوى: 262546

  • تاريخ النشر:الخميس 27 رمضان 1435 هـ - 24-7-2014 م
  • التقييم:
15398 0 346

السؤال

ما حكم من استهزأ بزوجات الرسول صلى الله عليه وسلم في سره، ثم تاب من هذا واستغفر؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن السخرية بالصحابة ولا سيما أمهات المؤمنين من أعظم المحرمات، ومن كان يستهزئ بهن ثم تاب صحت توبته. واعلم أن ما كان من هواجس النفس لا يؤاخذ به العبد، لقوله صلى الله عليه وسلم الثابت في الصحيح: إن الله تجاوز لأمتي ما حدثت به أنفسها، ما لم تعمل أو تكلم. رواه مسلم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: