حكم الاقتداء بالإمام الأميّ - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الاقتداء بالإمام الأميّ
رقم الفتوى: 26270

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 20 شوال 1423 هـ - 24-12-2002 م
  • التقييم:
3373 0 268

السؤال

أقرب مسجد يبعد عن بيتى حوالي350م ولا يوجد به إمام راتب في صلاة الفجر وهناك مجموعة من الأمييين يتنافسون على الإمامة بشدة وأحد هولاء الأميين يقدم نفسه وهو يلحن في الفاتحة ولايدرك من أحكام الصلاة وما يتعلق بها شيئا، إلا أن بيته ملاصق للمسجد فهل يجوز لي أن أصلي وراءه وأنا غير مرتاح وفي نفس الوقت أتحسر أنني لا أدرك الصلاة في المسجد أم أصلي في بيتي وأنال أجر المسجد

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإذا كان الإمام أمياً لا يحسن القراءة لكونه يلحن في الفاتحة لحناً جلياً يخل بالمعنى كأن يقول: أنعمتُ عليهم بدلاً من أنعمتَ عليهم فلا يصح الاقتداء به عند جمهور أهل العلم إلا أن يكون المأموم مثله، ولا يشترط في صحة الصلاة أن يكون الإمام مجوداً في أصح أقوال أهل العلم.
وبناء على ذلك فعليك أن تؤم هؤلاء إن كانت قراءتك صحيحة، فإن لم تتمكن من ذلك أو خشيت أن تنتج عنه بعض الفتنة، فلتذهب إلى مسجد آخر إن وجد وأمكن الوصول إليه بدون مشقة زائدة، وإلا فصل في بيتك والله سبحانه وتعالى سيجازيك لأنه الجواد الكريم المطلع على نيات الجميع.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: