الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من جمع الظهر والعصر تقديماً ثم وصل إلى بلده قبل دخول العصر
رقم الفتوى: 26286

  • تاريخ النشر:الأربعاء 14 شوال 1423 هـ - 18-12-2002 م
  • التقييم:
22722 0 263

السؤال

أنا أعمل مدرساً بمنطقة تبعد عن مقر سكني تقريباً 120كلم . السؤال هو: هل يجوز لنا قصر الصلاة الرباعية ( الظهر والعصر ) أم لا ؟ مع العلم أني أصل إلى بيتي قبيل صلاة العصر تقريباً بنصف ساعة أو أكثر ..........وبعض الزملاء لا يصلون إلى منازلهم إلا بعد صلاة العصر بساعة . أفتونا أثابكم الله تعالى .......

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالمسافة المذكورة في السؤال تعتبر مسافة قصر، فيجوز لمن يقطعها قصر الصلاة وجمعها تقديماً أو تأخيراً، سواء كان يصل إلى بيته قبل دخول وقت صلاة العصر أو بعده، ومن جمع الظهر والعصر تقديماً ثم وصل إلى بلده قبل دخول وقت العصر، أو بعد دخول وقتها فلا يطالب بالإعادة في واحدة من الحالين على الراجح من أقوال أهل العلم، لأن العلة في الترخيص والجمع هنا هي: السفر، وقد فعلهما وهو متلبس بالسفر، وما يقال عن جمع الظهر والعصر يقال عن جمع المغرب والعشاء، ولمزيد الفائدة تراجع الفتوى رقم: 12471
وننبه هنا إلى أمر مهم وهو أن أقل مسافة القصر هو ثلاثة وثمانون كيلو تقريباً وتحسب المسافة من حيث انتهى عمران البلد لا من بيت المسافر.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: