الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ضوابط رؤيا النبي صلى الله عليه وسلم المنامية الصحيحة
رقم الفتوى: 262999

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 9 شوال 1435 هـ - 5-8-2014 م
  • التقييم:
6052 0 195

السؤال

حلمت منذ أن كنت في السابعة أنني رأيت الرسول صلى الله عليه وسلم يعطيني سيفا ذهبيا، وكان شكله كالنور، ورأيت في نفس المنام سيفا له رأسان، لكني لم أحمل واحدا منهما، لكن السيف الذهبي قدم لي من الرسول صلى الله عليه وسلم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فنرجو الله جل وعلا أن تكون رؤياك رؤيا خير، ونعتذر عن عدم التعبير، لأن الموقع خاص بالرّد على الأسئلة الشرعية، وليس فيه ركن لتعبير الأحلام، لكنه لا شك أن رؤيا النبي صلى الله عليه وسلم في المنام حق، إذ لا يتمثل به الشيطان، كما ثبتت بذلك الأحاديث الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، إلا أن لهذه الرؤيا بعض الضوابط، منها: أن يراه على صورته الحقيقية، كما سبق أن بينا في الفتوى رقم: 9991.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: