الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يجب توفير اللحية ويحرم حلقها
رقم الفتوى: 263

  • تاريخ النشر:الأربعاء 29 شوال 1421 هـ - 24-1-2001 م
  • التقييم:
18789 0 347

السؤال

ما حكم حلق اللحية ، وما حكم تقصيرها ، ومع ذكر الأدلة ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
فإنه يحرم على الرجل حلق لحيته ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : " قصوا الشوارب وأعفوا اللحى خالفوا المشركين " متفق عليه وقوله " جزوا الشوارب وأرخوا اللحى خالفوا المجوس " رواه أحمد ومسلم وقوله " خالفوا المشركين وفروا اللحى وأحفوا الشوارب " وغير ذلك من الاحاديث الآمرة بإعفاء اللحية . فيحرم على الرجل حلقها ، وكذلك يحرم عليه أخذ شيء منها، فإن أبى فما زاد على القبضة ، لفعل ابن عمر وأبي هريرة رضي الله عنهما ، والأولى ترك ذلك أيضا . والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: