الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم أخذ الزرع الموجود في المقابر
رقم الفتوى: 264838

  • تاريخ النشر:الأربعاء 24 شوال 1435 هـ - 20-8-2014 م
  • التقييم:
5511 0 191

السؤال

أخذت نوعا من الزرع من المقابر يموت إذا لم يُرو باستمرار، حيث خشيت أن يموت، ولا يوجد من يسقيه هناك، ولم تكن نيتي إلا حمايته من الموت، لا السرقة، فما حكم هذا؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كان ما أخذته من الزرع مملوكا لأحد، فقد أثمت بذلك، فلم يكن يجوز لك أخذه بغير إذن مالكه، وإذ قد فعلت فالواجب عليك رد ما أخذته إلى مالكه أو رد قيمته إن كان قد تلف، فإن لم تعلم مالكه، فإنك تتصدق بقيمته عنه، وأما إن كان هذا الزرع غير مملوك لأحد فنرجو ألا إثم عليك في أخذه، على أننا قد بينا حكم تشجير القبور، وما للعلماء من كلام في ذلك في الفتوى رقم: 121555، فلتنظر.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: