الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

منزلة علي بن أبي طالب عند الإمام مالك
رقم الفتوى: 265033

  • تاريخ النشر:الأحد 28 شوال 1435 هـ - 24-8-2014 م
  • التقييم:
10603 0 281

السؤال

ما هو موقف الإمام مالك من خلافة علي بن أبي طالب رضي الله عنه؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن الإمام مالكا كان يقر بإمامة علي ـ رضي الله عنه ـ ويرى أنه رابع الخلفاء الراشدين، ومثله في ذلك سائر أهل السنة والجماعة، وقد خرَّج له في الموطأ أحاديث كثيرة، وهذا لا يخفى على أحد، ولا يحتاج إلى أن تساق له الأدلة أو يطول فيه الكلام.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: