الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أول وقت صلاة الشروق
رقم الفتوى: 265201

  • تاريخ النشر:الإثنين 29 شوال 1435 هـ - 25-8-2014 م
  • التقييم:
120961 0 370

السؤال

أريد معرفة الوقت الكافي لصلاة الشروق، فمثلا: إعلانها لنهار اليوم: 05و54 دقيقة صباحا، فكيف لي أن أقدر وقتها بالتدقيق لأدائها؟.
ووفقكم الله.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فصلاة الشروق تكون بعد شروق الشمس وخروج وقت النهي بارتفاع الشمس قيد رمح، كما جاء في الحديث: فَدَعِ الصَّلَاةَ حَتَّى تَرْتَفِعَ قِيدَ رُمْحٍ وَيَذْهَبَ شُعَاعُهَا، ثُمَّ الصَّلَاةُ مَحْضُورَةٌ مَشْهُودَةٌ.. رواه النسائي.

وارتفاع الشمس قيد رمح يقدره العلماء بربع ساعة فأكثر، فانظر إلى وقت شروق الشمس، ثم انتظر ربع ساعة، ثم صل ـ وفقك الله لكل خير ـ وانظر الفتاوى التالية أرقامها: 126653، 239641، 241453.

والله أعلم.
 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: