الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم نية الصيام قبل الفجر بنصف ساعة
رقم الفتوى: 267169

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 15 ذو القعدة 1435 هـ - 9-9-2014 م
  • التقييم:
31032 0 210

السؤال

كنت أعرف أنه الخميس من الليل، ‏ولم أنو أني سأصومه، حتى قبل ‏الفجر بنصف ساعة، نويت أني ‏سأصومه.‏
‏ فهل صيامي صحيح أم يجب علي ‏أن أنوي من الليل؟
‏ بارك الله فيكم.‏

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:          

 فالسؤال غير واضح، ولكن إذا كان عن موضوع تبييت نية الصيام. فالجواب أن نية الصيام أمرها يسير، لا يحتاج إلى كبير عناء، فمن خطر بباله أنه صائم غدا، في أي جزء من أجزاء الليل، فقد نوى؛ وراجع في ذلك الفتوى رقم: 126929.

وبالتالي، فإذا كنت نويت الصيام قبل ساعة من طلوع الفجر، بل ولو قبل لحظة, فصيامك صحيح, مع أن بعض أهل العلم-كالحنابلة، والشافعية-لا يشترطون تبييت النية في صوم التطوع، بل تجزئ قبل الزوال. أما الحنفية فلا يشترطون تبييت النية حتى في الصوم الواجب؛ وراجع التفصيل في الفتوى رقم: 258397.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: