الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

درجة الأثر الوارد عن ابن عباس في أن تحريك الأصبع في الصلاة هو الإخلاص
رقم الفتوى: 267694

  • تاريخ النشر:الأحد 20 ذو القعدة 1435 هـ - 14-9-2014 م
  • التقييم:
6488 0 216

السؤال

هل هذا الأثر صحيح أو حسن: عن ابن عباس أنه سئل عن تحريك الرجل إصبعه في الصلاة، فقال ذلك الإخلاص؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فالأثر الذي ذكره السائل رواه عبد الرزاق في المصنف عن الثوري، عن أبي إسحاق، عن التميمي قال: سئل ابن عباس عن تحريك الرجل إصبعه في الصلاة فقال: ذلك الإخلاص.

ورواه أيضا ابن أبي شيبة في مصنفه عن وكيع، عن سفيان، عن أبي إسحاق، عن التميمي، عن ابن عباس، قال: هو الاخلاص: يعني الدعاء بإصبع.
وهذان الإسنادان فيهما علتان يضعف بسببها العلماءُ السندَ:
أولهما: عنعنة أبي إسحاق السبيعي، وهو ـ رحمه الله تعالى ـ مدلس، وكان قد اختلط مع تدليسه.

وثانيهما: جهالة شيخه التميمي، فقد ذكر ابن سعد في الطبقات أن التميمي الذي روى عنه أبو إسحاق السبيعي اسمه أربد، وقال الحافظ المزي في التهذيب: روى عنه أبو إسحاق السبيعي ولم يرو عنه غيره. اهـ.

ولذا، قال عنه الألباني: والتميمي هذا ـ واسمه أربد ـ مجهول. اهـ.
وعلى هذا، فإن الأثر بهذا السند ضعيف.

والله أعلم.
 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: