الفرق بين المعنى اللغوي ‏والاصطلاحي - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفرق بين المعنى اللغوي ‏والاصطلاحي
رقم الفتوى: 267799

  • تاريخ النشر:الإثنين 21 ذو القعدة 1435 هـ - 15-9-2014 م
  • التقييم:
60718 0 346

السؤال

ما هو الفرق بين المعنى اللغوي، ‏والاصطلاحي. على سبيل المثال: ‏النمص في اللغة: إزالة شعر الوجه.
‏فكيف توصل العلماء إلى أنه في ‏الاصطلاح خاص بالحاجبين؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 الفرق بين المعنى اللغوي، والاصطلاحي، أن الأول يطلق على المعنى الذي استعملته العرب للكلمة، والثاني يقصد به المعنى الذي اصطلح أهل فن معين على إعطائه لتلك الكلمة، فالصلاة -مثلا- في المعنى اللغوي الدعاء، وفي المعنى الاصطلاحي الشرعي العبادة المعروفة، وقد عرفها الفقهاء بأنها: عبادة ذات أقوال وأفعال مخصوصة، مفتتحة بالتكبير، مختتمة بالتسليم.

والزكاة لغة النماء، واصطلاحا: العبادة المعروفة، وقد عرفت في الشرع بتعاريف منها: أنها اسم لأخذ شيء مخصوص، من مال مخصوص، على أوصاف مخصوصة، لطائفة مخصوصة.

والسنة لغة الطريقة، وفي الاصطلاح لها عدة إطلاقات بحسب كل فن، وقد فصلنا ذلك في الفتوى رقم: 57867.

أما بخصوص قصر العلماء معنى النمص شرعا، على الحاجبين دون بقية الوجه، فراجعي فتوانا رقم: 147061.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: