الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العلمانية نقيض للعلم والدين
رقم الفتوى: 268147

  • تاريخ النشر:الأربعاء 23 ذو القعدة 1435 هـ - 17-9-2014 م
  • التقييم:
6979 0 223

السؤال

ما حكم هذه المقولة؟ وهل هي صحيحة في ديننا الإسلامي؟ كما أتمنى شرحها، قيل لي: العلم لا يتنافى مع الإيمان أو مع الدين ـ والشخص الذي قال لي هذه المقولة أغلب أفكاره علمانية، ولا أعلم هل هي صحيحة أم لا؟.
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فلا شك أن حقائق العلم لا تتعارض مع الدين أو الإيمان، لأن كليهما من عند الله تعالى، والمعنى أن دين الإسلام عقيدة وشريعة لا يتعارض مع ما ثبت ويثبت من حقائق العلم التي بثها الله تعالى في الكون، فلا يأتي الدين بنفي حقيقة علمية ثابتة في الكون، ولا توجد حقيقة ثابتة في الكون ينفيها الدين، لأن الدين من عند الله، وهذا الكون خلقه الله، وقد ذكرنا في عدة فتاوى استحالة تعارض الدين مع حقائق العلم وصريح العقل، كما في الفتويين رقم: 66196، ورقم: 182599 والفتاوى المرتبطة بهذه الأخيرة.

ولكن ينبغي أن يُعلم أن العلمانية لا علاقة لها بالعلم كما يزعم أصحابها، وأنه كثيرا ما يردد العلمانيون تلك العبارة ويقصدون بها معنى باطلا، وهو رد ما جاء به الدين أو التشكيك فيه باعتبار أنه يتعارض مع ما يزعمون أنه العلم، وهم من أبعد الناس عن العلم والدين، والحقيقة أن العلم لا يتعارض مع الدين، ولكن العلمانية هي التي تعارض الدين وتصادمه؛ كما جاء في القرار الذي أصدره مجمع الفقه الإسلامي في دورته الحادية عشرة حيث جاء فيه: إن العلمانية نظام وضعي يقوم على أساس من الإلحاد يناقض الإسلام في جملته وتفصيله، وتلتقي مع الصهيونية العالمية والدعوات الإباحية والهدامة، ولهذا فهي مذهب إلحادي يأباه الله ورسوله والمؤمنون.. إلخ.

ولأجل الاطلاع على المزيد حول العلمانية ومصادمتها للدين وأنها لا علاقة لها بالعلم ولا تقوم على أساسه كما يزعم أصحابها، فإننا ننصح الأخت السائلة وسائر إخواننا المسلمين بقراءة كتاب: العلمانية وثمارها الخبيثة ـ للشيخ محمد شاكر الشريف، فهو كتاب جيد في بابه وموجود على الشبكة العنكبوتية، وانظري أيضا حولها الفتوى رقم: 127080.

والله أعلم. 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: