حكم من قال لزوجته والله لا أقربك إلى يوم الدين - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من قال لزوجته: والله لا أقربك إلى يوم الدين
رقم الفتوى: 268369

  • تاريخ النشر:الأحد 27 ذو القعدة 1435 هـ - 21-9-2014 م
  • التقييم:
4229 0 146

السؤال

حصلت مشكلة بسيطة بيني وبين زوجي، فقال والله تحرمين علي حتى يوم الدين، وتحرمين علي، ولا أقربك حتى في الجماع، ولو اضطرني الأمر إلى الزنى، ولا أقربك.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقول الزوج إنه لن يقرب زوجته ولو اضطر إلى الزنا ـ والعياذ بالله ـ قول منكر تجب عليه التوبة منه، وحلفه على ترك قربانك إيلاء، قال الإمام الشافعي رحمه الله: وَلَوْ قَالَ وَاَللَّهِ لَا أُصِيبُك إلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ، أَوْ لَا أُصِيبُك حَتَّى يَخْرُجَ الدَّجَّالُ، أَوْ حَتَّى يَنْزِلَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ، فَإِنْ مَضَتْ أَرْبَعَةُ أَشْهُرٍ قَبْلَ أَنْ يَكُونَ شَيْءٌ مِمَّا حَلَفَ عَلَيْهِ وُقِفَ، فَإِمَّا أَنْ يَفِيءَ، وَإِمَّا أَنْ يُطَلِّقَ.

وقال ابن أبي موسى الحنبلي رحمه الله: ولو قال: والله لا أقربك حتى أموت, أو تموتي, أو ما دام فلان حيا، فلم يطأها حتى مضت أربعة أشهر, كان موليا.

فإذا رجع الزوج وجامعك فعليه كفارة يمين، وإن ترك جماعك أكثر من أربعة أشهر فلك رفع الأمر إلى القاضي الشرعي ليلزمه بالفيئة إلى الجماع، أو الطلاق إن أبى، وانظري الفتوى رقم: 32116.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: