الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إهداء من لم يضح أضحية إلى والده
رقم الفتوى: 269032

  • تاريخ النشر:الأحد 4 ذو الحجة 1435 هـ - 28-9-2014 م
  • التقييم:
20926 0 205

السؤال

علمت أن والدي لن يضحي لله هذا العام، وأريد أن أهدي له أضحية ليذبح عن نفسه وأهل بيته، ونظرا لأني أعيش حاليا خارج البلد الذي يعيش فيه والدي فسوف أرسل له المال ليشتريها بنفسه لنفسه، مع العلم أن والدي مقتدر، ويستطيع أن يضحي عن نفسه.
هل يجوز إهداء الأضحية لوالدي وهو على قيد الحياة، وهو مقتدر أيضا؟ بهذه الطريقة (أيؤجر عليها بإذن الله)؟
علما بأنني لم أضح عن نفسي من قبل.
جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالهدية للوالد بر وصلة، فيجوز لك أن تهدي لوالدك ولغيره أضحية، ولا يمنع من ذلك أنه قد ضحى عن نفسه في السنوات الماضية، أو أنه موسر، أو على قيد الحياة، أو أنك لم تضح عن نفسك، فكل ذلك لا تأثير له على جواز الهدية وصحة الأضحية، ويحصل له أجر الأضحية إن ضحى بها؛ لأنها أصبحت ملكا له بعد إهدائها له، كما سبق بيانه في الفتويين التالية أرقامهما: 1585، 1748، ويحصل لك أجر الإحسان والهدية للوالد إن شاء الله تعالى.
وأما كونك لم تضح عن نفسك فهذا لا ينبغي؛ لأن الأضحية سنة عند جمهور أهل العلم، وذهب بعضهم إلى وجوبها، فلا تمنع نفسك من هذا الخير والأجر الكثير مستقبلا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: