الاشتراك في ثمن الأضحية بين الإجزاء وعدمه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاشتراك في ثمن الأضحية بين الإجزاء وعدمه
رقم الفتوى: 269248

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 6 ذو الحجة 1435 هـ - 30-9-2014 م
  • التقييم:
10676 0 190

السؤال

أعيش مع والدتي وأنا غير متزوجة، فهل يجوز لي الاشتراك أنا وأمي في ثمن الأضحية مع أنني أعمل ولدي القدرة؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا يجزئ في الأضحية الاشتراك في ثمنها إذا كانت شاة، وأما لو كانت الأضحية بدنة أو بقرة فيجوز اشتراك سبعة فيها، وانظري للفائدة الفتوى رقم: 193331.

ولكن يجوز للإنسان أن يضحي عن نفسه وعن أهل بيته بالشاة الواحدة قليلاً كانوا أو كثيراً، كما بينا مفصلاً في الفتوى رقم: 143953.

وعليه، فأضحية واحدة تكفيكم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: