الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المدة الزمنية المجزئة في أداء الصلاة
رقم الفتوى: 269527

  • تاريخ النشر:الخميس 8 ذو الحجة 1435 هـ - 2-10-2014 م
  • التقييم:
15861 0 244

السؤال

هل تجوز صلاة الفجر لمدة خمس دقائق؟ وأيضا صلاة العصر؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:          

فالطمأنينة في أركان الصلاة الفعلية واجبة في قول الجمهور، والقدر المجزئ منها تقدم تفصيله في الفتوى رقم: 51722.

فمن قرأ الفاتحة في كل ركعة من صلاته, ثم أتى بأركان صلاته ـ من ركوع, وسجود وقيام ـ بطمأنينة فصلاته مجزئة, وقد تكون خمس دقائق مدة زمنية كافية للإتيان بصلاة مجزئة بالنسبة لصلاة الفجر, أو العصر أو غيرهما, لكن المعتبر والمجزئ هو عدم الإخلال بالطمأنينة في أركان الصلاة بغض النظر عن تحديد مدة زمنية معينة، وكلما كان المصلي أكثر طمأنينة واعتدالا في صلاته كان ذلك أفضل, وأعظم ثوابا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: