الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم أداء الصلاة بعد دخول وقتها وقبل رفع الأذان
رقم الفتوى: 270178

  • تاريخ النشر:الإثنين 19 ذو الحجة 1435 هـ - 13-10-2014 م
  • التقييم:
13412 0 136

السؤال

في رمضان يتم تأخير أذان العشاء نصف ساعة، وأنا امرأة أصلي بمفردي بالمنزل، فهل أستطيع أداء الصلاة عند دخول الوقت -أي: قبل الأذان- أم أنه يجب عليّ انتظار الأذان؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فبعد التحقق من دخول الوقت يجوز لك أن تؤدي الصلاة، ولو لم يرفع المؤذن الأذان عند دخول وقتها، سواء كان ذلك في رمضان أو في غيره، والأفضل للمرأة التي تصلي في بيتها أن تبادر بأداء الصلاة في أول وقتها، إذا تحققت من دخول الوقت؛ لأن المبادرة لأداء الصلاة من المسارعة إلى الخيرات التي أمر الله تعالى بها، فقد جاء في الصحيحين عن ابن مسعود -رضي الله عنه- قال: سألت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أي الأعمال أحب إلى الله؟ قال: الصلاة على وقتها". وللمزيد من الفائدة انظري الفتوى رقم: 36081، وما أحيل عليه فيها. وراجعي أيضًا فتوانا رقم:  39563 بعنوان: المبادرة إلى الصلاة في أول وقتها أفضل من التراخي فيها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: