الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أول من صنف الحديث الشريف المجرد
رقم الفتوى: 27064

  • تاريخ النشر:الخميس 7 ذو القعدة 1423 هـ - 9-1-2003 م
  • التقييم:
20692 0 543

السؤال

من هو أول من صنف الحديث الشريف المجرد؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فتدوين الحديث النبوي مّر بمراحل ابتداء من عصر الصحابة، فقد دوّن بعضهم ما حفظ عن النبي صلى الله عليه وسلم، فهم أول من كتب الحديث غير أنه لم يصل إلينا من ذلك شيء.
وفي خلافة عمر بن عبد العزيز -رحمه الله- كتب إلى جماعة أن يجمعوا حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان جمع الحديث في تلك الفترة مختلطاً بأقوال الصحابة وفتاوى التابعين.
ومازال الأمر كذلك حتى رأى بعض العلماء أن يفرد حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم على نهج آخر، فصنف عبيد الله بن موسى مسنداً، وصنف مسدد البصري مسنداً، وكذلك فعل أسد بن موسى، ونعيم بن حماد الخزاعي.
ونهج المسانيد أن يُفرد أحاديث كل صحابي على انفراد. ثم اقتفى الحفاظ آثار هؤلاء.
وأما أول من صنف في الحديث الصحيح المجرد فهو الإمام البخاري كما هو مقرر عند علماء المصطلح.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: