حكم تقبيل الزوجة ومداعبتها أمام ضرتها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تقبيل الزوجة ومداعبتها أمام ضرتها
رقم الفتوى: 27093

  • تاريخ النشر:الخميس 29 شوال 1423 هـ - 2-1-2003 م
  • التقييم:
77638 0 445

السؤال

هل يجوز لشخص متزوج من بزوجتين أن يقبل الزوجة الأولى أمام الثانية وهل يجوز أن ينام معهم في سرير واحد وهل يجوز أن يغازلهما أو يداعبهما أو يجامعهما قي مكان واحد وهل يجوز أن ينام معهما في سرير واحد // هذا السؤال لشخص متزوج من اثنين يعيشان في منزل واحد وهما يحبان بعضهما كالاخوات بل لا يغاران من بعضهما// وشكرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فتقبيل الزوجة ومداعبتها أمام ضرتها أمر لا ينبغي لأن فيه هتكاً للحياء وكشفاً لما ينبغي ستره والنبي صلى الله عليه وسلم يقول " والحياء شعبة من شعب الإيمان " متفق عليه وفي البخاري فإن الحياء من الإيمان وفيه " الحياء لا يأتي إلا بخير " وفي مسلم " الحياء خير كله وفي البخاري " إنما مما أدرك الناس من كلام النبوة إذا لم تستحي فافعل ما شئت " وإذا كان هذا في القبلة ونحوها فما بالك بالجماع وقد سبق لنا جواب برقم 4072 بينا فيه حرمة ذلك فيراجع.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: