الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الوسواس القهري ليس من الأمراض الموجبة للفسخ
رقم الفتوى: 271597

  • تاريخ النشر:الأحد 3 محرم 1436 هـ - 26-10-2014 م
  • التقييم:
6922 0 327

السؤال

ما حكم إخبار المخطوبة بأن الشخص لديه مرض ما، ولكنه أخفى كونه وراثيا -كالوسواس القهري مثلًا-؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فمن كان مصابًا بمرض من الأمراض التي توجب الفسخ، وجب عليه أن يبين للمخطوبة مرضه، سواء كان وراثيا أم غير وراثي. وتراجع الفتوى رقم: 53843.

لكن الوسواس القهري ليس من الأمراض التي توجب الفسخ، كما أنه ليس من الأمراض الوراثية. وراجع الاستشارة رقم: 234792 في موقع الاستشارات بالشبكة. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: