حكم أكل المطلقة من مال مطلقها وهي في العدة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم أكل المطلقة من مال مطلقها وهي في العدة
رقم الفتوى: 272104

  • تاريخ النشر:الأربعاء 6 محرم 1436 هـ - 29-10-2014 م
  • التقييم:
8677 0 147

السؤال

سؤالي: هل يجوز للمرأة المطلقة الأكل من زوجها المطلِّق وهي بالعدة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فيجوز للمرأة المطلقة طلاقًا رجعيًّا الأكل من مال مطلقها ما دامت في عدته، ويجب عليه أن يوفر لها النفقة، وتوابعها من الكسوة، والسكنى في فترة العدة؛ لأنها في حكم الزوجة.

وأما المطلقة طلاقًا بائنًا: فالجمهور على أنها إذا لم تكن حاملًا, فلا نفقة لها، وراجع مذاهب العلماء في الفتوى رقم: 47983 بعنوان: نفقة المطلقة الرجعية والبائن.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: