الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم طباعة صور الأطفال والصور الكرتونية على الأكواب
رقم الفتوى: 272632

  • تاريخ النشر:الإثنين 11 محرم 1436 هـ - 3-11-2014 م
  • التقييم:
10283 0 204

السؤال

ما حكم طباعة صور علي الأكواب إما أن تكون صور أطفال أو غيرها، أو صور كرتونية، أو صور سكرابز، وهي صورة شبيهة بالظل، وهي صورة شخص سوداء بدون ألوان.
وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فقد بينا بالفتوى رقم: 204628، وتوابعها أن رسم صور الأطفال، والصور الكرتونية تامة الخلقة ونحوها ـ ولو بلا ألوان ـ من صناعة التصوير المحرمة، لكن قد يقال بإباحة صناعة مثل هذه إذا كانت على شكل شخصيات كرتونية للأطفال؛ لأن جمعا من أهل العلم استثنوا من حرمة التصوير والتماثيل ما كان للأطفال لغاية تعليمهم ما يصلحهم.

وإذا كان ما رسم عليها على شكل حيوانات ناقصة الخلقة بما لا يمكن معه الحياة، فتجوز صناعتها، ورسمها، وبيعها، واستعمالها؛ لأن الصورة غير التامة ـ التي حذف منها جزء لا تتم الحياة إلا به كالرأس، والصدر ونحو ذلك ـ قد ذهب إلى إباحتها جمع من أهل العلم، فراجع الفتوى السابقة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: