حكم إجراء عملية لزيادة التحسين - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إجراء عملية لزيادة التحسين
رقم الفتوى: 27318

  • تاريخ النشر:الأحد 10 ذو القعدة 1423 هـ - 12-1-2003 م
  • التقييم:
1762 0 190

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...هل يجوز إجراء عملية تجميلية لمثل حالتي حيث إني بعد ثلاث ولادات تشوه بطني وكذلك حجم الصدر أصبح أصغر وأصبح الأمر يزعجني أنا وزوجي فلا أشعر بالأنوثه التي تشعر بها كل امرأة حيث أن حجم الصدر أصغر من اللازم... ؟ وجزاكم الله خيراً....

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا يجوز اجراء مثل هذه العملية إلا في حالات وبشروط مبينة في الفتاوى التالية أرقامها:
8117 -
10257 -
19960.
وحالتك المذكورة لا تبرر اجراء العملية لأن مجرد زيادة التحسين لا يجيز تغيير خلق الله، ويمكنك ممارسة بعض التمارين الرياضية في بيتك لتعيد لبطنك صغره ليتناسق مع حجم جسمك.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: