الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جواز اشتراط البائع رهن المبيع لاستيفاء حقه
رقم الفتوى: 274189

  • تاريخ النشر:الخميس 21 محرم 1436 هـ - 13-11-2014 م
  • التقييم:
3464 0 194

السؤال

قريبي يملك منزلا ويدفع أقساطه لبنك ربوي من خلال قرض ربوي كان قد بدأه منذ عدة سنوات، وأنا اتفقت معه على شراء المنزل بسعر ثابت بصيغة دفعة أولى وأقساط شهرية سيستخدمها هو لدفع باقي أقساط القرض الذي أخذه، وسيقوم برهن المنزل لي لحين إتمام الدفعات لضمان حقي، ومن ثم سيقوم بعد الانتهاء من الأقساط بالتنازل لي.
هل هذا جائز أم به شبهة التعامل مع بنك ربوي؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 ففي السؤال غموض، لكن إن  كان المقصود منه أن قريبك يملك المنزل ويريد بيعه لك لكنه سيرهنه لديه في باقي ثمنه حتى يستوفيه منك فلا بأس بذلك على الراجح, لكن المنزل يكون ملكا لك لا له، وليس له الاحتفاظ بالملكية، إنما له الرهن فقط، جاء في قرار مجمع الفقه الإسلامي: لا يحق للبائع الاحتفاظ بملكية المبيع بعد البيع، ولكن يجوز للبائع أن يشترط على المشتري رهن المبيع عنده لضمان حقه في استيفاء الأقساط المؤجلة.

وأما كون قريبك قد اشترى المنزل بقرض ربوي ويريد الثمن ليسدد أقساط القرض المترتب في ذمته فلا يمنع ذلك التعامل معه وشراء المنزل منه؛ لتعلق الحرمة بذمته لا بعين ما استهلك فيه القرض.

   والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: