الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجب من أخر قضاء الصوم سنين عددا
رقم الفتوى: 274771

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 26 محرم 1436 هـ - 18-11-2014 م
  • التقييم:
5230 0 135

السؤال

كنت أفطر في نهار رمضان بشرب الماء بحجة العطش والجوع من غير علم أهلي، وعمري 12 سنة مع العلم أني قد بلغت، واليوم لا أعرف كم يوما أفطرت، وتبت إلى الله عز وجل، وعمري 18 سنة، اليوم كيف أكفر عن ذنبي؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالحمد الله أن هداك للتوبة، ونسأله أن يتقبل توبتك.

ثم الواجب عليك قضاء عدد الأيام التي أفطرتها في رمضان، وانظري الفتاوى التالية أرقامها: 138899، 263344، 120929.

وكان الواجب القضاء قبل حلول رمضان التالي لرمضان الذي حصل فيه الفطر، ومن أخر القضاء من غير عذر حتى جاء رمضان فعليه مع القضاء كفارة التأخير، وهي مبينة في الفتوى رقم: 95247.

علما بأن كفارة التأخير لا تكرر بتعدد رمضان، فما وجب عليك من الكفارة بسبب تأخير قضاء رمضان الأول حتى جاء التالي لا يضاعف عليك إذا لم تقومي بقضائه قبل رمضان الذي يلي ذلك أيضا وهكذا، قال ابن قدامة في الشرح الكبير: فإن أخره لغير عذر حتى أدركه رمضانان، أو أكثر لم يكن عليه أكثر من فدية مع الفطر، لأن كثرة التأخير لا يزداد بها الواجب, كما لو أخر الحج الواجب سنين لم يكن عليه أكثر من فعله. انتهى. 
 وإذا كنت لا تعلمين عدد الأيام التي أفطرتها، فإنك تقضين ما يغلب على ظنك براءة ذمتك به، وانظري الفتويين التالية أرقامهما: 53020، 60813

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: