الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم خصم الدين من الزكاة
رقم الفتوى: 274912

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 26 محرم 1436 هـ - 18-11-2014 م
  • التقييم:
4039 0 118

السؤال

وقعت عقدا لشراء شقة على أن أدفع ثمنها مقسما على مدة 4 سنوات، كل 3 شهور قسطا، وأعطيت الشركة شيكات مؤرخة بكامل المبلغ، يستحق صرف أحدها كل ثلاثة أشهر.
الشقة لم تبن بعد، وسأستلمها بعد 4 سنوات، وليس لي نية أن أبيعها، ما تأثير ذلك على حساب أموالي المستحق الزكاة فيها؟ وهل هذا يعتبر دَينا عليّ؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن ثمن الشقة المذكورة يعتبر دَينًا عليك للشركة التي تعاقدت معها على بناء الشقة، وقد اختلف العلماء في خصم الدين من الزكاة على أقوال، انظر لتفصيلها الفتوى رقم: 124533

والأحوط: مذهب من قال: إن الدين لا يخصم، بل يزكي المرء كل أمواله الزكوية بصرف النظر عما عليه من ديون.

وراجع لمزيد الفائدة الفتاوى ذوات الأرقام التالية: 138658، 13204، 73955.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: