الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحاديث شريفة مسلسلة بالضحك
رقم الفتوى: 27531

  • تاريخ النشر:الأحد 17 ذو القعدة 1423 هـ - 19-1-2003 م
  • التقييم:
10662 0 407

السؤال

أريد أن أعرف الحديث المتسلسل بالابتسامة لرسولنا صلى الله عليه وسلم مع شرح بسيط.جزاكم الرحمن كل خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الحديث المسلسل هو ما توارد رجال إسناده واحدا فواحداً على حالة واحدة أو صفة واحدة، سواء كانت أحوال الرواة أو صفاتهم أقوالاً أو أفعالاً.
فهو مشتق من اتصال الشيء بعضه ببعض، ومنه سلسلة الحديد -أو غيرها- سميت بذلك لاتصال حلقاتها.
ومن أمثله الحديث المسلسل بالتبسم ما رواه أحمد عن حُمران قال: كنا عند عثمان بن عفان رضي الله عنه فدعا بماء، فلما فرغ من وضوئه تبسم، فقال: هل تدرون ممّ ضحكت؟ قال: فقال: توضأ رسول الله صلى الله عليه وسلم كما توضأت ثم تبسم، ثم قال: "هل تدرون ممّ ضحكت؟ قال: قلنا: الله ورسوله أعلم، قال: إن العبد إذا توضأ فأتم وضوءه ثم دخل في صلاته فأتم صلاته خرج من صلاته كما خرج من بطن أمه من الذنوب".
وما أخرجه الترمذي عن علي بن ربيعة قال: شهدت علياً أُتِي بدابة ليركبها فلما وضع رجله في الركاب قال: بسم الله ثلاثاً، فلما استوى على ظهرها قال: الحمد لله، ثم قال: سبحان الذي سخر لنا هذا، وما كنا له مقرنين، وإنا إلى ربنا لمنقلبون. ثم قال: الحمد لله ثلاثاً، والله أكبر ثلاثاً، سبحانك إني ظلمت نفسي فاغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، ثم ضحك قلت: من أي شيء ضحكت يا أمير المؤمنين؟ قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صنع كما صنعت ثم ضحك، فقلت: من أي شيء ضحكت يا رسول الله؟ قال: "إن ربك ليعجب من عبده إذا قال رب اغفر لي ذنوبي إنه لا يغفر الذنوب غيرك".
وعلى هذا، فالتسلسل من مباحث الإسناد، وهو يدل على زيادة الضبط في الرواية لذكر ملابساتها وأوصافها.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: