الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم وجود لون الخلطة التي كانت على الشعر بعد الغسل من الجنابة
رقم الفتوى: 275338

  • تاريخ النشر:الأحد 1 صفر 1436 هـ - 23-11-2014 م
  • التقييم:
4099 0 123

السؤال

سؤالي عن الحكم في التالي: كنت قد وضعت خلطة (جرجير في شعري) وأردت أن أغتسل من الجنابة، فقمت بغسل شعري أولا من الجرجير قبل أن أنوي الغسل، ثم نويت الغسل واغتسلت وغسلت شعري مرة أخري وفركته جيدا أثناء الغسل، وانتهيت من الغسل، ثم بعد فترة وجيزة (10 دقائق) قمت بتمرير الماء في شعري فنزل لون أخضر من أثر الجرجير، وعندما نظرت لشعري وجدت حبيبات صغيرة من الجرجير، سؤالي هو هل بطل غسلي بذلك، مع العلم أني عندما غسلته أثناء الغسل كان الماء صافيا. وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فالظاهر من السؤال أن غسلك مجزئ, أما وجود لون الجرجير أو حبيبات صغيرة منه, فهذا لا يعتبر حائلا يمنع وصول الماء إلى شعر الرأس, وبالتالي فغسلك مجزئ على كل حال, ونحذرك من الوقوع في الوساوس, وقد ذكرنا في الفتوى رقم: 68010، مبطلات الغسل، فراجعيها إن شئت.

وراجعي لمزيد الفائدة الفتوى رقم: 180213.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: