الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من قتل متلبساً بالزنا
رقم الفتوى: 27548

  • تاريخ النشر:السبت 16 ذو القعدة 1423 هـ - 18-1-2003 م
  • التقييم:
4450 0 312

السؤال

ينص القانون الجنائي الليبي على أن من يفاجأ بزوجته أو أخته أو أمه في حالة جماع غير مشروع فيقتلها هي أو شريكها يعاقب بالحبس مدة لا تزيد عن سنتين ما حكم الشريعة الغراء في ذلك؟والسلام عليكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فمن قتل زانياً غير محصن، فإنه يقتص منه إلا أن يعفو أولياء الدم، وإن كان محصناً فيطالب القاتل بالبينة على أن الزاني ارتكب الزنا مختاراً، فإن أقام البينة أمام القضاء الشرعي فلا يلزمه شيء، ومن حق القاضي الشرعي تعزيره لافتياته على السلطان في إقامة الحدود، فإن لم يقم بينة على ذلك، فإنه يقتص منه إلا أن يعفو ولي المقتول، كما هو مبين في الفتوى رقم: 18606.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: