حكم من شك في السائل الخارج منه بين المني والمذي - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من شك في السائل الخارج منه بين المني والمذي
رقم الفتوى: 277258

  • تاريخ النشر:الإثنين 16 صفر 1436 هـ - 8-12-2014 م
  • التقييم:
17175 0 178

السؤال

أريد أن أسال سؤالا يحيرني منذ وقت طويل.
أنا يا إخواني أنام وعند استيقاظي من النوم أجد سائلا، وأعرف صفات كل منهما لكن لا أستطيع التمييز، يعني يخرج سائل أبيض رقيق لزج وبدون شهوة أيضا لكن يخرج كثيرا وله رائحة أيضا، ومن صفات المذي أنه ليس له رائحة، لكن كل الذي يخرج مني له رائحة، فالرجاء التوضيح هل المذي ليس له رائحة؟ مع العلم أن السائل لدي سواء منيا أو مذيا أو غيره كله له رائحة.
ومثل حالتي ماذا أفعل؟ وهل هذا مني أم مذي؟.
وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فالمذي سائل رقيق لزج، والمني أبيض ثخين كما هو معلوم، ولم يذكر العلماء للمذي رائحة معينة، وإنما ذكروا أن رائحة المني تشبه رائحة العجين أو رائحة طلع النخل، وقد بينا صفة المني والمذي والفرق بينهما في الفتوى رقم: 34363، فانظرها، فإذا ميزت هذا السائل بصفة من صفاته فاعمل بما يوجبه هذا التمييز، فإن كان منيا فاغتسل، وإن كان مذيا فطهر ما أصابك منه وتوضأ للصلاة، وإن شككت في هذا الخارج فلم تدر هل هو مني أو مذي، فالمفتى به عندنا أنك تتخير فتجعل له حكم ما شئت منهما، وانظر الفتوى رقم: 64005.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: