الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الإرضاع بعد السنتين لا حرج فيه
رقم الفتوى: 27874

  • تاريخ النشر:الأحد 24 ذو القعدة 1423 هـ - 26-1-2003 م
  • التقييم:
14841 0 231

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيمالسلام عليكم ورحمة الله وبركاتهجزاكم الله ألف خير على هذا البرنامج"إنني أعلم أن رضاعة الطفل هي سنتان"سؤال :- ماذا يحدث إذا رضعت الطفل أكثر عن سنتين ؟ وهل يعتبر هذا حرام اذا أرضعته زيادة بضعة أيام أو شهر وما الكفارة بذلك ؟وشكرا لكم

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإرضاع الطفل أكثر من سنتين لا يفيد الطفل غالباً، لأن الله تعالى جعل تمام الرضاعة إلى الحولين، فالطفل بعد الحولين لا يكتفي باللبن، ويحتاج إلى غيره من الأغذية التي تساعد على نموه، وأما من جهة الشرع فلا مانع من الإرضاع بعد السنتين كما تقدم في الفتوى رقم 2225
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: