الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم عملية تطويل نصف الإنسان الأسفل !
رقم الفتوى: 27965

  • تاريخ النشر:الإثنين 25 ذو القعدة 1423 هـ - 27-1-2003 م
  • التقييم:
2546 0 185

السؤال

أشكركم على هذه الخدمة أنا شاب عمري 25 قامتي 1.70م مشكلتي هي أن نصفي العلوي أطول من السفلي وأريد إجراء عملية جراحية لإطالة نصف قامتي السفلى ب12 سنتيمتر، هل يجوز لي شرعا إجراء العملية الجراحية؟ ولكم جزيل الشكر.....

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن هذا داخل في حكم عمليات التجميل وقد تقدم الكلام عنها في الفتاوى التالية:
1007 -
1509 -
17718 -
22544 -
8117.
وعليه، فإذا كان القصر في نصفك الأسفل واضحاً وبيناً ومشوهاً لخلقتك تشوهاً ظاهراً فإنه لا حرج عليك في إجراء عملية لتعود إلى الوضع الطبيعي الذي عليه غالب الناس، هذا من حيث الجملة، ولكن هناك أحكام أخرى لا بد من مراعاتها عند العملية وذلك بحسب نوع العملية التي تريد إجراءها، فقد يكون العضو الذي سيزرع فيك صناعياً وقد يكون من إنسان آخر وقد يكون من حيوان وقد لا يكون هناك زراعة أصلاً، ولكل حالة حكمها، ونحيلك على كتاب أحكام الجراحة الطبية للدكتور محمد المختار الشنقيطي.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: