كيفية التوبة من دعوة الآخرين للاستماع للموسيقى - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية التوبة من دعوة الآخرين للاستماع للموسيقى
رقم الفتوى: 280228

  • تاريخ النشر:الخميس 11 ربيع الأول 1436 هـ - 1-1-2015 م
  • التقييم:
7343 0 194

السؤال

كيفية التوبة من سماع الموسيقى . وإذا لم يقبل مني النصيحة. وهل علي ذنوب بعد النصيحة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فالذي فهمناه من سؤالك هو: كيفية التوبة ممن جعلته يسمع الموسيقى، وجوابه أن الموسيقى محرمة؛ كما بينا بالفتوى رقم: 54316.

وبالتالي؛ فالواجب التوبة من سماعها، ومن دعوة الآخرين إليها، أو حضهم عليها، أو توفير أشرطة الموسيقى لهم، ونحو ذلك؛ ويجب بذل النصح لمن يسمعها، فإن لم يستجب للنصيحة؛ فلا شيء عليك؛ كما بينا بالفتويين: 70789، 138486.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: