أثر القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف في نتاج الأدباء - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أثر القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف في نتاج الأدباء
رقم الفتوى: 28043

  • تاريخ النشر:السبت 30 ذو القعدة 1423 هـ - 1-2-2003 م
  • التقييم:
9994 0 404

السؤال

ماهي أثار القرآن الكريم والحديث في الأدب ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فمما لا شك فيه أن القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف كان لهما أثر كبير في الأدب العربي، والأدب الإسلامي على وجه الخصوص، ومنذ البعثة النبوية ونزول القرآن الكريم حتى وقتنا هذا وللقرآن الكريم والحديث النبوي بالغ الأثر في نتاج الأدباء وشعر الشعراء، وإن تتبع ذلك يحتاج إلى جهد كبير، وبحث طويل لا يناسب هذا المقام، ونحن نحيل السائل الكريم على بعض المراجع لعله يجد فيها بغيته منها مؤلفات د. شوقي ضيف رحمه الله في عصور الأدب، ومنها: عصر صدر الإسلام، والعصر العباسي والأدب الأندلسي له، ومنها: كتاب الإشعاع القرآني في الشعر العربي لمحمد عباس الدراجي، ومنها: أثر القرآن في الشعر العربي الحديث للدكتور شلتاغ عبود مراد.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: