الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المسافر الذي يقيم أربعين يوما هل له الترخص برخص السفر
رقم الفتوى: 282049

  • تاريخ النشر:السبت 27 ربيع الأول 1436 هـ - 17-1-2015 م
  • التقييم:
6585 0 118

السؤال

أنا حاليا مجند في الجيش وخدمتي في شمال سيناء بين الصحارى، والشتاء قارس وأريد أن أعرف الأحكام الفقهية للصلاة، فهل لي أن أصليها قصرا، لأنني لست من شمال سيناء وأعتبر على سفر بالرغم من أن خدمتي تتجاوز الأربعين يوما هنا، وأقضي أسبوعا في بيتي فقط؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فمادمت تقيم في المكان الذي أنت فيه أربعة أيام فأكثر، فإنك تعتبر مقيما ولا يجوز لك الترخص برخص السفر من قصر الصلاة والفطر في رمضان وغيرها من رُخَصِ السفر في قول جمهور أهل العلم، ومن المهم أن تعلم أن السفر الذي يُترخص فيه برخص السفر هو الذي يكون في غير معصية الله تعالى، فالجندي أو غيره إذا كلِّف بالسفر في مهمة هي معصية لله تعالى لم يجز له السفر، وإذا سافر لم يجز له الترخص برخص السفر حتى وإن اجتمعت بقية شروط السفر التي يجوز معها الترخص بتلك الرخص، وانظر الفتوى رقم: 273880، عن شروط قصر وجمع الصلاة، ومثلها الفتوى رقم: 216385، وفيها عدم جواز الترخص برخص السفر في سفر المعصية.

والله أعلم.
 

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: