حكم صلاة السنن قبل تحية المسجد - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم صلاة السنن قبل تحية المسجد
رقم الفتوى: 284575

  • تاريخ النشر:الأربعاء 15 ربيع الآخر 1436 هـ - 4-2-2015 م
  • التقييم:
21598 0 184

السؤال

ما حكم صلاة السنن قبل تحية المسجد؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فجمهور أهل العلم على أن تحية المسجد مستحبة, ومن الأفضل في حق الشخص عند دخول المسجد أن يصلي ركعتين بنية تحية المسجد, لكن إن صلى سنة راتبة قبل التحية أجزأته عن تحية المسجد، وحصل له ثواب التحية عند بعض أهل العلم. جاء في المجموع للنووي: ولا يشترط أن ينوي التحية، بل تكفيه ركعتان من فرض أو سنة راتبة، أو غيرهما. انتهى.

وفي دليل الفالحين لطرق رياض الصالحين لمؤلفه: محمد علي بن محمد بن علان بن إبراهيم البكري الصديقي الشافعي ـ المتوفى: 1057هـ متحدثا عن تحية المسجد: وسواء في ارتفاع الكراهة عنه بصلاتهما صلى ركعتين بنية التحية، وذلك أفضل وجوهها، أو صلى صلاة فريضة، أو سنة راتبة، أو غيرها، لأنه بفعله هذه الخصال لم يتلبس بالمنهي عنه، وأما الإثابة على ذلك وحصول فضل التحية: فاختلف فيه أيتوقف على نيتها أم لا، فقال بالأول من المتأخرين ابن حجر الهيتمي، وبالثاني الرملي والشربيني. انتهى.

وراجع لمزيد الفائدة الفتوى رقم: 46147.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: