الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم التيمم لمس المصحف بسبب الكسل عن الوضوء
رقم الفتوى: 284923

  • تاريخ النشر:الإثنين 20 ربيع الآخر 1436 هـ - 9-2-2015 م
  • التقييم:
5862 0 130

السؤال

نفع الله بكم، أحيانا أتكاسل عن الوضوء لأجل مس المصحف، فهل يجوز لي التيمم؟ لأني سمعت بعض العلماء -يرحمهم الله- يرون هذا الرأي، فما صحة رأيهم؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فقد سبق أن بينا في الفتوى رقم: 72472 حرمة مس المصحف للمحدث في قول الأئمة الأربعة، وعلى هذا القول لا يُتيمم لمسّ المصحف مع وجود الماء والمقدرة على استعماله، وإنما يتيمم عند عدم وجود الماء أو العجز عن استعماله؛ قال ابن قدامة في المغني: وَإِنْ احْتَاجَ الْمُحْدِثُ إلَى مَسِّ الْمُصْحَفِ عِنْدَ عَدَمِ الْمَاءِ، تَيَمَّمَ، وَجَازَ مَسُّهُ. اهـ.

والكسل ليس عذرًا يبيح التيمم لما تُشْتَرَطُ له الطهارة، ونوصيك بالاستعاذة بالله تعالى من الكسل؛ فقد كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يستعيذ بالله منه فيقول: "اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ الْكَسَلِ." رواه الشيخان.

وانظر للفائدة الفتوى رقم: 181271.

والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: