الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الزواج ببنت الخالة من الرضاع غير ممنوع
رقم الفتوى: 28524

  • تاريخ النشر:الأحد 8 ذو الحجة 1423 هـ - 9-2-2003 م
  • التقييم:
2889 0 194

السؤال

أريد الزواج من فتاة أمها رضعت مع أخ أمي هل تجوز لي أنا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإذا كانت أم هذه الفتاة قد رضعت مع خالك (أخي أمك) من جدتك التي رضعت منها أمك أيضًا، خمس رضعات مشبعات فإن هذه الفتاة تكون ابنة خالتك من الرضاعة، والزواج ببنت الخالة غير ممنوع؛ لأنها ليست من المحرمات المذكورات في القرآن الكريم أو السنة، ولا يشترط أن تجتمع أمك وأمها على الرضاع من نفس الثدي في وقت واحد؛ لأن العبرة بحصول الرضاع من نفس الثدي ولو تفاوت الوقت.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: