الصدقة الجارية.. تعريفها.. وأنواعها
رقم الفتوى: 285403

  • تاريخ النشر:الخميس 23 ربيع الآخر 1436 هـ - 12-2-2015 م
  • التقييم:
20747 0 306

السؤال

هناك شخص توفيت أمه ويريد أن يعمل لها صدقة جارية، فهل يجوز أن يعمل صدقة جارية لأمه المتوفاة؟ وما هو معنى الصدقة الجارية؟ وما هي أنواع الصدقة الجارية؟ أريد أمثلة للصدقة الجارية التي تنفع؟ فهل مثلا المساهمة في بناء مسجد يعتبر صدقة جارية ويجوز أن أهبها للمتوفى؟ وهل شراء أشياء لفقير ينتفع بها مثل بطانية تعتبر صدقة جارية؟ أم هذا من الصدقة العادية؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فالصدقة عن الميت والدعاء له من الأمور التي يصل إليه ثوابها بلا خلاف, فينبغي لمن يستطيع أن يقدم صدقة جارية له ولوالديه أن يفعل, فقد ورد ذكر الصدقة الجارية في الحديث الذي رواه مسلم عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثة: إلا من صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له.

والصدقة الجارية هي الوقف: قال النووي في شرح حديث: إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاثة، إلا من صدقة جارية ـ وكذلك الصدقة الجارية: وهي الوقف. انتهى.

والوقف هو: حبس الأصل وتسبيل المنفعة، بمعنى أن توقف عينا لها منفعة على الفقراء مثلا يملكون منافعها، وتبقى العين موقوفة لا تباع ولا توهب، ولمعرفة أنواع الصدقة الجارية نحيلك للفتوى رقم: 8042.

والمشاركة في بناء مسجد تدخل فيها، أما شراء بعض الأشياء لفقير مثل بطانية, أو طعام مثلا, فهذا ليس من الصدقة الجارية, لكنه صدقة ينتفع بها الميت, ويصل إليه ثوابها.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة