الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم صيام من نزل منها مذي أو مني بسبب مشاهد جنسية
رقم الفتوى: 289870

  • تاريخ النشر:الإثنين 3 جمادى الآخر 1436 هـ - 23-3-2015 م
  • التقييم:
16211 0 144

السؤال

كنت صائمة، وفتحت اللاب توب لأشاهد حلقة من مسلسل أكشن كنت أتابعه، وأتى مشهد فسره عقلي بطريقة سيئة، وحاولت قدر الإمكان أن أبعد المشهد أو الموضوع عن عقلي، أنا أعاني من الوسواس، وانتظرت ثلاث دقائق تقريبًا، ونظرت لأعرف ما إذا نزل مني شيء، فوجدت شيئًا أبيض أو شفافًا لزجًا بعض الشيء، لم أشمه، ولكن كل ما أعرفه أنه من الممكن أن أكون مررت بشهوة، وأنا أحاول أن أبعد الشيء السيء عن عقلي، فهل إن كان منيًّا يجب عليّ أن أقضي؟ أنا صدقًا لم أرد ذلك أن يحصل، صحيح أنه كان علي أن افكر أنه من الممكن أن يأتي شيء في المسلسل، ولكن لم أفعل؛ تناسيت أو نسيت، فهل لذلك أثر في الحكم؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فالواجب عليك غض البصر عن الرجال؛ إذ لا يجوز للمرأة أن تنظر إلى الرجال الأجانب بشهوة بالاتفاق، وكذا لا يجوز لها النظر إلى الصور بشهوة.

 فاحرصي على حفظ صيامك من كل ما يُنقص أجره من المعاصي، واجتهدي في طاعة الله تعالى، وانظري للفائدة الفتوى رقم: 110183 بعنوان: هل يبطل الصوم بالنظر إلى المشاهد الجنسية.
وننبهك على أن الغالب على ما وصفت أن يكون مذيًا، وقد بينا علامات المني والمذي في الفتوى رقم: 161293.

فإن شككت هل هو مذي أو مني؟ فإن لك أن تتخيري بينهما؛ فتعتبريه أي واحد منهما، كما هو مذهب الشافعية، وانظري الفتوى رقم: 202054.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: