الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم النوم قبل دخول وقت الصلاة
رقم الفتوى: 290056

  • تاريخ النشر:الأربعاء 5 جمادى الآخر 1436 هـ - 25-3-2015 م
  • التقييم:
15141 0 159

السؤال

إذا كان الشخص متعبًا، ويريد أن يأخذ قيلولة بالنهار -مثلًا: ساعة ونصف-، وكان الباقي على أذان العصر نصف ساعة، إلا أنه متعب، ولا يستطيع انتظار الأذان. فنام واستيقظ بعد أذان العصر بساعة، وصلى. فهل يعتبر مؤخرًا للصلاة في هذه الحال أو نائمًا عنها؟ مع العلم بأنه يأخذ بجميع الأسباب لكي يستيقظ قبل المغرب.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالنوم قبل دخول الوقت جائز -ولو مع ظن فوات وقت الصلاة- لعدم الخطاب بها حينئذ، كما سبق تفصيله في الفتوى رقم: 168907.

وعلى هذا؛ فنومك قبل دخول وقت العصر بنصف ساعة لا إثم فيه، ولا يعتبر تأخيرًا للصلاة عن وقتها لعدم الخطاب بها وقت النوم.

مع التنبيه على أن بعض أهل العلم قالوا بوجوب الأخذ بأسباب الاستيقاظ؛ من ضبط منبه، أو توكيل من يوقظه، فإن تقصيره في الأخذ بالأسباب يترتب عليه الإثم، كما فصلنا القول في هذه المسألة في الفتوى رقم: 119406.

ولبيان حكم النوم قبل دخول وقت الصلاة لمن يظن أنه لا يستيقظ انظر الفتوى رقم: 138634.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: