الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية تبييت النية في الصيام
رقم الفتوى: 290641

  • تاريخ النشر:الإثنين 10 جمادى الآخر 1436 هـ - 30-3-2015 م
  • التقييم:
20163 0 180

السؤال

هل يجوز أن أنوي الصيام دقيقة قبل الفجر؟ أم لابد أن أبيت النية من الليل، فيما يخص صيام القضاء؟.
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فيجب على العبد أن يبيت النية في أي وقت من الليل لكل صيام فرض، كصيام رمضان وقضائه، وصيام النذر والكفارة وغير ذلك، على ما صححه أكثر أهل العلم، والدليل عموم قوله صلى الله عليه وسلم: من لم يجمع الصيام قبل الفجر فلا صيام له. أخرجه أحمد وأصحاب السنن، وحسنه السيوطي.

وتبييت النية أمره يسير، لا يحتاج إلى كبير عناء، فمن خطر بباله أنه صائم غدا، في أي جزء من أجزاء الليل فإنه كاف في تحقيق النية الواجبة، وبناء على ذلك فإذا أردت بقولك: أنوي الصيام دقيقة قبل الفجر ـ أنك تنوين قبل طلوع الفجر بل ولو قبل لحظة، فإن النية صحيحة وصيامك صحيح، وراجعي الفتويين رقم: 126929، ورقم: 2905.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: