هل يزور أخاه إذا كان يقيم مع امرأة أجنبية - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يزور أخاه إذا كان يقيم مع امرأة أجنبية
رقم الفتوى: 29122

  • تاريخ النشر:الأحد 22 ذو الحجة 1423 هـ - 23-2-2003 م
  • التقييم:
2609 0 250

السؤال

لدي أخ يعيش مع امرأة بدون زواج منذ سنوات وقد دعاني لزيارته فهل ألبي الدعوة أم لا ؟ وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإذا كانت هذه المرأة أجنبية عن أخيك -كما هو المفهوم من سؤالك- فإنه يعتبر عاصيًّا لله تعالى، مقيماً على ذنب من أخطر الذنوب وأعظم المنكرات، فيجب عليك أن تغير منكره هذا بقدر وسعك، فإن لم تستطع تغييره فانصحه، وإلا فلا تلبي دعوته إذا دعاك، بل الواجب عليك هو هجره ما دام مصرًّا على ما هو عليه إذا كان هجره يردعه عن معصيته، نسأل الله عز وجل أن يصلح أحوال المسلمين.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: