حكم جعل الزكاة نذرا بعد دفعها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم جعل الزكاة نذرا بعد دفعها
رقم الفتوى: 291379

  • تاريخ النشر:الإثنين 17 جمادى الآخر 1436 هـ - 6-4-2015 م
  • التقييم:
3318 0 118

السؤال

بخصوص سؤالي: 2549148، وهو: (شخص قريب لي من العائلة، ظروفه المادية صعبة، ويمر بضائقة مالية، لا يعمل الآن، ولا يجد ما ينفقه، طلب مني سلفة، أعطيته إياها، ولكن في نفسي أريد أن أجعلها من زكاة مالي التي علي، ولا أريد أن أسترجعها منه، وأيضا علي نذر، فهل يجوز أن أجعل هذه السلفة من النذر، بدلا من أن أجعلها من الزكاة أم لا يجوز اعتبارها من الزكاة، ولا النذر؟) أود توضيح أني في الوقت الذي استحقت علي الزكاة ووجب علي إخراجها في نفس الوقت طلب مني هذا الشخص مالا وليس هذا الدين في ذمته من فترة، وأنا عندما أعطيته كانت نيتي أن أعطيه من الزكاة، وكنت أفكر في ذلك من قبل؛ لأني وجدته أنسب شخص يستحق الزكاة أمامي، ولكني ترددت لعدم معرفة الحكم، هل تجوز زكاة أم تعتبر سلفة؟ وأعطيته وانتظرت ردكم، فإذا كانت تجوز عليه الزكاة في هذه الحالة اعتبرتها زكاة، وإن لم تكن اعتبرتها دينا، هذا كان مرادي، أرجو الإفادة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فما دمت قد أعطيته المال بنية الزكاة وهو من أهلها فإن هذا يجزئك؛ إلا أن يكون ذلك القريب ممن تلزمك نفقته؛ كما ذكرنا لك في الفتوى السابقة، وإذا دفعتها على أنها زكاة لم يجز أن تعتبرها بعد ذلك نذرا.
 والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: