الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم أخذ الابن من مال والده الذي كان يعمل في بنك ربوي
رقم الفتوى: 291424

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 18 جمادى الآخر 1436 هـ - 7-4-2015 م
  • التقييم:
2469 0 95

السؤال

أنا شاب عمري 23 عاما، أبي كان يعمل في بنك ربوي لأكثر من ثلاثين سنة، وقد تاب منذ حوالي عشر سنوات، وعمل مشروعا استثماريا (سكن طلاب جامعيين) لكن كان هذا مما يدعى بمكافئة نهاية الخدمة، والمستحقات الوظيفية. وأنا الآن أنوي التقدم لفتاة لخطبتها، وسأعقد عليها قراني، وأنوي أن أطلب منه أن يعطيني مالا للخطبة، وللزواج، لكني خائف جداً من أن يكون هذا المال الذي سأتزوج به حراماً، وأبني حياتي على مال حرام -والعياذ بالله-، مع العلم أنني تخرجت منذ حوالي ستة أشهر من الجامعة، وبدأت بالعمل مؤخرا في عمل خاص لا زال في مرحلة التأسيس، ولا زلت لا أملك مصدر دخل حتى اللحظة.
سؤالي: هل بأخذي مالا من أبي (برضاه) في هذه الحالة أكون قد بدأت حياتي بمال حرام؟
أفيدوني أرجوكم؛ فقد شغلني التفكير في الأمر كثيرا.
وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالذي نراه أنه يسعك أن تأخذ من والدك ما تستعين به على زواجك، فإن ماله ليس كله حراما بعد أن استثمره في مشروع مباح.

وراجع للوقوف على تفصيل ذلك الفتاوى ذوات الأرقام التالية: 138376، 118237، 255337.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: